استبيان العنف ضد المرأة


تحتل ظاهرة العنف ضد المرأة في العراق حيزا مهما وواسعا من مجمل الظواهر السلبية التي يعاني منها المجتمع العراقي . وتتسم هذه الظاهرة باهمية خاصة نظرا للدور الذي قامت به المرأة العراقية في العقود الاربعة الماضية من تحمل صعب وقاس لمسؤؤليات مشتركة ذات طابع اقتصادي واجتماعي وتربوي . ورغم ذلك قانها تعاني من ظاهرة العنف المزدوج ضدها بصورة خاصة من قبل الرجل والمجتمع وقوانين الدولة . مركز المدىلاستطلاعات الرأي العام يرصد هذه الظاهرة ويلقي الضوء على ابرز وأهم مصادرها في المجتمع العراقي .


   94% من الطالبات يتعرضن للضرب  من قبل الاهل  و68% من الموظفات من قبل الاهل أو الزوج  و 93% من ربات البيوت يتعرضن لنفس الحالة  و60% ممن يمارسن الاعمال الحرة يضربن من قبل الرجل بصورة عامة .

53% لايستطعن اتخاذ قرارات تهم مستقبلهن بصورة مستقلة
46% لايستطعن اختيار ملابسهن بحرية
20% يعانين من تمايزات بينهن وبين الاخ في العائلة
46% منهن يتعرضن للتحرش في الشارع
72 % من النساء يخفن الخروج الى الشارع الا برفقة احد الاقارب
37% منهن يتعرضن لاشكال مختلفة من العنف في الشارع
50% يعتقدن ان للقوانين والتشريعات دورا كبيرا في عدم الحد من ظاهرة العنف ضدها
42% يعتقدن بان لشخصية المرأة دورا سلبا في بقاء العنف ضدها .
55% يعتقدن ان لشخصية الرجل وثقافته  دورا كبيرا بقاء هذه الظاهرة واستمرارها


حصيلة عامة

نظم مركز المدى لاستطلاعات الرأي العام استبيانا واسع النطاق شمل مناطق متنوعة من بغداد في جانبيها الكرخ والرصافة وضم شرائح متنوعة من النساء ومن مختلف المستويات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية من اجل الحصول على نتائج موضوعية اقرب الى واقع المرأة بشأن معاناتها من هذه الظاهرة الواسعة الانتشار في محيطها والذي تشكل فيه المرأة نسبة اكثر من 50% . وقد كان المستبينات من الموظفات وربات البيوت والطالبات من المرحلتين الاعدادية والجامعية ومن النساء اللواتي يمارسن اعمالا حرة ، فكانت النتيجة على الشكل التالي .

ارقام ونسب

شارك في الاستبيان 464 مستبينة بشكل عشوائي ، كان عدد الموظفات منهن 204 موظفة وقد بلغت نسبتهن من العينة المستهدفة 44% فيما بلغ عدد المشاركات من شريحة الطالبات (الاعدادية والجامعة ) 136 مشاركة وقد بلغت نسبتهن 29،3% امل عدد ربات البيوت المشاركات فقد بلغ 104 مشاركة وكانت نسبتهن 22،4% وبلغ عدد المشاركات ممن يمتهن اعمالا حرّة 20 مشاركة وكانت نسبتهن من العينة 4،3%  .

السؤال الاول :مستويات العنف
وهو المتعلق بمستويات العنف التي تتعرض له المستبينه في الاطار العائلي والتي تصل الى حد الضرب وكانت الحصيلة على الشكل التالي :

20،6% من المشاركات تعرضن لاعمال عنف وصلت الى حد الضرب وكان عددهن 96  بدرجة  كبيرة ، فيما كانت نسبة اللواتي تعرضن لاشكال العنف المتنوعة بدرجة متوسطة17،1% وكان عددهن 79 مشاركة ، اما عدد اللواتي تعرضن لانواع العنف هذه بصورة قليلة فقد بلغ 289 وكانت نسبتهن 62،3% .

التعرض للضرب

وتعرضت تحديدا للضرب 140 من الموظفات اللواتي بلغ عددهن 204  وكانت نسبتهن 68،8% فيما كان عدد اللواتي تعرضن للضرب من شريحة الطالبات اللواتي بلغ عددهن 136 طالبة 128 طالبة وكانت نسبتهن من الشريحة نفسها 94،1%  ، اما عدد اللواتي تعرضن للضرب من ربات البيوت اللواتي شاركن في الاستبيان وكان عددهن 104 فقد كان 91 ربة بيت وكانت نسبتهن 93،3%  ، اما عدد المشاركات من ذوات الاعمال الحرة فقد بلغ 20 مشاركة تعرضت للضرب منهن 12 مشاركة وكانت نسبتهن من شريحتهن 60%  .

السؤال الثاني : حرية اتخاذ القرارات

وهو السؤال المتعلق بالمضايقات التي تتعرض لها المرأة عندما تريد ان تتخذ قرارات تهم مستقبلها الشخصي وكانت النتائج كالاتي :
247 من العينه يتعرضن للضغط بدرجة  قليلة وكانت نسبتهن 53،2% فيما كان عدد اللواتي يتعرض لهذا النوع من العنف بدرجة  متوسطة 125 وكانت نسبتهن 27%  ، في حين كان عدد اللواتي يتعرضن لهذا النوع من العنف بدرجة  كبيرة 92 وقد بلغت نسبتهن 19،8%  .

السؤال الثالث : اختيار الملابس
وهو السؤال المتعلق بحرية اختيار نوع الملابس التي ترب المرأة في ارتدائها والضغوط التي تتعرض لها بسبب اختياراتها .

بلغ عدد اللواتي يتعرضن للضغوط حول هذه المسألة بدرجة كبيرة 213 وكانت نسبتهن من العينة 46% فيما بلغ عدد اللواتي يتعرضن لهذا النوع من العنف بصورة متوسطة 138 وكانت نسبتهن29،7%، اما اللواتي تعرضن بدرجة كبيرة لهذا النوع من العنف فقدبلغ عددهن 113 وكانت نسبتهن 24،3% .

السؤال الرابع : التمييز مع الأخ

وهو السؤال المتعلق بسلوك العائلة وتمييزهم التعامل لصالح الذكر داخل الأسرة . وكانت النتائج على الشكل التالي :
20% من المشاركات عانين من هذا النوع من العنف بدرجة  كبيرة  وكان عددهن 93 من الشريحة  ، فيما تعرضت 136 منهن لهذا التمايز بدرجة  متوسطة وقد بلغت نسبتهن 29،4% وتعرضت 235 منهن الى هذا التمايز بدرجة  قليلة  وكانت نسبتهن من العينة 50،6% .

السؤال الخامس : المضايقة في الشارع

وهو السؤال المتعلق بتعرض المرأة الى اشكال متنوعة من الحرشة اثناء خروجها الى الشارع وكانت النتائج على الشكل التالي :
213 من المشاركات تعرضن للتحرش والمضايقة في الشارع بدرجة  كبيرة  وكانت نسبتهن من العينة 46%. فيما تعرضت 150 منهن لهذا النوع من العنف بدرجة  متوسطة وكانت نسبتهن من العينة 32،3%  . فيما تعرضت 101 منهن لهذا النوع من العنف بدرجة  قليلة وكانت نسبتهن من الشريحة 21،7%  .

السؤال السادس : الخوف من الاختطاف


وهو السؤال المتعلق بخوف المرأة من الخروج الى الشارع الا برفقة احد الاقارب خوفا من عملية اختطاف أو الحرشة . وكانت النتائج على الشكل التالي :

اجابت 109 من المشتركات بانهن يخفن بدرجة  كبيرة وكانت نسبتهن 23،5%  فيما قلن 183منهن بانهن يخفن بدرجة متوسطة وكانت نسبتهن 39،5% اما ال 172 الباقيات فقد قلن بانهن يخفن بدرجة قليلة وكانت نسبتهن 37% .


السؤال السابع : التمايز في التعامل

وهو السؤال المتعلق بشعور المرأة بتمايزات في التعامل في الشارع عن الذكور وكانت الحصيلة على الشكل التالي :
قال 162 من المشاركات بانهن يشعرن بهذا التمايز بدرجة كبيرة وكانت نسبتهن من الشريحة 35% فيما قلن 167 منهن انهن يشعرن بهذا التمايز بدرجة متوسطة وكانت نسبتهن 36% فيما قلن 135 منهن انهن يشعرن بهذا التمايز في التعامل بدرجة قليلة وكانت نسبتهن من الشريحة 29% .


السؤال الثامن : العنف في الشارع

وهو السؤال المتعلق بشدة العنف بمختلف اشكاله الذي تتعرض له المرأة في الشارع وكانت النتائج على الشكل التالي :
171 من المستبينات قلن بانهن يتعرضن لاشكال مختلفة من العنف في الشارع بدرجة كبيرة  وقد بلغت نسبتهن من الشريحة 37%  فيما قلن 153 منهن انهن يتعرضن لمختلف اشكال العنف بدرجة متوسطة وقد بلغت نسبتهن 33% فيما قالت 140 من المستبينات انهن يتعرضن للعنف في الشارع بدرجة قليلة وكانت نسبتهم 30% .


السؤال التاسع : التقاليد الاجتماعية والعنف

وهو السؤال عن دور التقاليد والقيم الاجتماعية السائدة في المجتمع في بقاء واستمرار ظاهرة العنف ضد المرأة وكانت النتائج على الشكل التالي :
232 من المستبينات قلن بان التقاليد الاجتماعية لها دور في استمرار وبقاء هذه الظاهرة وقد بلغت نسبتهن من الشريحة 50% فيما قالت 139 منهن ان التقاليد الاجتماعية تلعب دورا في هذا الموضوع بدرجة متوسطة وقد بلغت نسبتهن من الشريحة 30% فيما قالت 93 منهن ان التقاليد تلعب دورا بدرجة قليلة في بقاء الظاهرة وكانت نسبتهن من الشريحة 20%

السؤال العاشر : العنف والقوانين

وهو السؤال المتعلق بدور القوانين والتشريعات في عدم الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة في المجتمع العراقي وكانت النتائج على الشكل التالي :

232 قلن بان القوانين والتشريعات المعمول بها حاليا لها دور بدرجة كبيرة  في عدم الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة في العراق وكانت نسبتهن من الشريحة 50% فيما قلن 157 منهن ان لهذه القوانين دورا بدرجة متوسطة في عدم الحد من هذه الظاهرة وقد بلغت نسبتهن من الشريحة 34% وقالت 75 منهن ان القوانين والتشريعات لها دور بدرجة قليلة في عدم الحد من الظاهرة وكانت نسبتهن من الشريحة 16% .

السؤال الحادي عشر : العنف وشخصية المرأة

وهو السؤال المتعلق بدور شخصية المرأة في تصاعد أو انخفاض ظاهرة العنف الموجهة ضدها ، وقد كانت النتائج على الشكل التالي :

195 منهن قلن بان لشخصية المرأة دورا بدرجة كبيرة في تصاعد أو انخفاض هذه الظاهرة الموجهة ضدها وكانت نسبتهن من الشريحة 42،1%  ،اما 156 منهن فقد قلن ان لشخصية المرأة دورا بدرجة متوسطة في الحد من هذه الظاهرة وكانت نسبتهن من الشريحة 33،6% فيما قالت 113 منهن ان لشخصية المرأة للحد من هذه الظاهرة درجة قليلة وكانت نسبتهن من الشريحة 24،3% .

السؤال الثاني عشر: ثقافة الرجل

وهو السؤال المتعلق بدور شخصية الرجل من النواحي النفسية والثقافية والفكرية في هذه الظاهرة وكانت النتائج على الشكل التالي :
255 منهن قلن بان لشخصية الرجل وثقافته درجة كبيرة في هذه الظاهرة وقد بلغت نسبتهن 55% فيما قالت 138 منهن ان لثقافة الرجل وشخصيته دورا بدرجة متوسطة في هذه الظاهرة وكانت نسبتهن من الشريحة 30% اما 71 من المستبينات فقد قلن بان لهذه الناحية في الرجل دورا درجة قليلة وكانت نسبتهن  من الشر يحة 15% .

للاطلاع على الجداول الاحصائية على الرابط ادناه

 

www.almada-center.com/pdf/5/5.pdf

 

 



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


 

القائمة البريدية

 
     

محرك البحث





بحث متقدم

المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :1
من الضيوف : 1
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 72241
عدد الزيارات اليوم : 19
أكثر عدد زيارات كان : 1011
في تاريخ : 04 /03 /2011